منة الأولى على مدرسة المكفوفين في الثانوية العامة

بنت رسالة
16 يوليو 01 مساءاالى16 يوليو 01 مساءا

كانت خجولة جداً؛ بتتكسف تتكلم وبتخاف تقول رأيها .. 
وكبرت جوة "رسالة" واتعلمت فيها الاعتماد على النفس واكتسبت من متطوعينها الثقة وحب الخير ...
وانضمت "منّة" لفريق الكورال بنشاط المكفوفين ..
وبقت تغني وصوتها كان بيردد في كل ميني كامب في رسالة .. 
((أنا هقدر))
وبالفعل قدرت ..
قدرت خطواتها الصغيرة من ابتدائي وبمروراً بإعدادي إنها ترسم تفاصيل أحلامها ..
لغايت ما طلعت الأولى على مدرسة المكفوفين في الثانوية العامة ..
وبقت علي أعتاب تحقيق أحلامها

بنفخر بيكي يا "منة" .. 
ومن نجاح لنجاح أكبر وأعظم بإذن الله