#موسم_الهجوم_على_رسالة هاشتاج يجتاح تويتر دفاعا عن الجمعية الخيرية

بوابة اليوم السابع

30 أبريل 11 صباحاالى30 أبريل 11 صباحا

"موسم الهجوم على رسالة" .. بهذا الهاشتاج، دافع العشرات بل والمئات عن جمعية "رسالة" الخيرية، ضد الهجمات التى تتعرض لها الجمعية من آن لآخر، وتحديدا فى المواسم الذى تنشط فيه الجمعية، ويزداد نشاطها الخيرى، مثل موسم شهر رمضان.

لم يدع رواد مواقع التواصل الاجتماعى وأبرزهم "تويتر"، هذا الهجوم يمر مرور الكرام، حيث صعد هاشتاج "موسم الهجوم على رسالة" بسرعة الصاروخ، فى قائمة الأكثر تداولا لليوم الثلاثاء.

أحد المشاركين فى الهاشتاج قال "أنا متطوع في جمعية رسالة بأسيوط من فتره كبيره وبصراحة الجمعيه بتقدم خير للناس المحتاجة وكمان هتعمل انشطه فى رمضان"،

وقالت أخرى " يا جماعة جمعية رسالة مش نصب ولا اى حاجة من دى ، الجمعية دى ساعدت ناس كتير فعلاً واى حاجة من اللي اتقالت عليها غلط مفيش حاجة حلوة وتتشهر الا لما لازم ناس تطلع وتتهمها باى حاجة حتى لو مش فيها عشان محدش عارف يعمل زيها.."

أحد المتطوعين
أحد المتطوعين

 

احدى المدافعات عن رسالة
احدى المدافعات عن رسالة

كما قال آخر "هاشتاج جمعية خيرية بتساعد الناس ياريت كل الناس تشارك فيه"، وقال رابع "الناس لازم تساعد بعضها  ... قال رسول الله: المسلم أخو المسلم.. ومن كان فى حاجة أخيه كان الله في حاجته، ومن فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه كربة من كربات يوم القيامة، إلى آخر الحديث حتى لو مش هتقدر مباشرة ساعد بطريقه غير مباشره زي تبرع للجمعيه رسالة"

أحد المشاركين فى الهاشتاج
أحد المشاركين فى الهاشتاج

 

مدافع عن رسالة
مدافع عن رسالة

وقال أحد المشاركين فى الهاشتاج " أيها السعداء. أحسنوا إلى البائسين والفقراء، وامسحوا دموع الأشقياء، وارحموا من في الأرض، يرحمكم من في السماء"، وقال آخر " شاركوا معانا عشان اي كلام بيتقال عن جمعية رسالة كلام مغلوط و مش حقيقي اطلاقاً! أحنا عاوزين صوتنا يلف الدنيا كلها عشان رسالة متستاهلش مننا ده بعد كل اللي بتعمله و أنا شخصياً ليا مواقف معاها"، و قالت مشاركة فى الهاشتاج " طب ليه ندمر اي حاجه حلوه ممكن الناس تنضم ليها، ولازم جمعيه رساله تخرج تدافع عن نفسها، وتخرس اى لسان ضدها"

أحد المدافعين عن رسالة
أحد المدافعين عن رسالة

 

مشارك فى الهاشتاج
مشارك فى الهاشتاج

 

مشاركة فى الهاشتاج
مشاركة فى الهاشتاج

 

لينك الخبر اضغط هنا